• أصدقاء التدوين

  • سأكون سعيدة بوضعك لبريدك الإلكتروني لتشاركني القراءة متى ما نُشرت التدوينة!

  • Follow on WordPress.com
  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • تدوينات قد تلهمك!

  • مرّ بمدونتي

    • 132٬064 صديق

العمل .. السعادة

WORK.7NON18.WORDPRESS.png

الوقت يجري على غير العادة ، كأن بيني وبينه نوع من التحدي ، يحاصر هواياتي وفراغي ودراستي ، يخبرني بأن ليس كل شيء سيكون كما ظننت. الروتين يعود لي، والهوايات أفتقدها ، الكتابة أحتاجها رغم أنها تبتعد ، ربما أنني أهملت شيء ما ، ربما كانت فترة راحتي هذه المرة طويلة تدعوني للكسل .

.

.

لا أخفي عنكم شيئَا أنا لا أشعر بالملل ، عدت للدوام المدرسي ، يتحتم علي الاستيقاظ في وقت باكر والذهاب إلى الجامعة بوقت معين ، ثم العودة لمنزلنا بوقت متأخر نوعا ما ..

الكثير من الأمور يتطلب علي إنجازها رغم التعب.

.

|أنا أشعر معها بالسعادة .. نعم بالسعادة|

.

.

كوني اعتمد على ذاتي في شيء ما وأتعب لأحصد نتائجه هذا شعور كافِ لأِشعر بها .

.

قرأت ذات يوم بأن احد ملوك الصين كان يعاقب خصومه بأن يحضر لهم من يخدمهم ويقضي حاجاتهم كافة ليصييبهم الكسل والخمول ثم المرض ثم الموت . فعلًا الإنسان مخلوق بطاقة كامنة هائلة للعمل والإنجاز .

.

.

قامت صحيفة «وول ستريت جورنال» بالتعاون مع احد المراكز المتخصصة في إجراء الاستقصاءات المتخصصة في مجال العمل، بإجراء استقصاء عن السعادة داخل مكان العمل وظل الباحثون يجمعون المعلومات وضمت الدراسة 9 آلاف شخص من جميع أنحاء العالم.

وقالت النتائج الأولية للدراسة أن الموظفين الأكثر سعادة في أعمالهم، عملوا ضعف المدة التي عملها زملائهم الأقل سعادة، وقضوا ضعف المدة أيضاً مركزين على مهامهم المطلوبة منهم في مجال العمل، وأخذوا إجازات مرضية أقل عشر مرات من زملائهم ويؤمنون أنهم يحققون أهدافهم بنسبة ضعف ما يشعر به الآخرون.

وقال منظمو الإحصائية أن الموظفين الذين يشعرون بالسعادة يكونوا قادرين على حل المشكلات بصورة أسرع، كما أنهم أكثر إبداعاً ويمكنهم التكيف مع التغيير بشكل أسرع ويطورون من أنفسهم بشكل أكبر ويحققون أهدافهم على المدى البعيد بنجاح.

.

العمل .. السعادة

.

 

 

حين تكد وتنجز تشعر بالسعادة، فالعمل فرصة لاكتشاف الذات ومدى تحملها وصبرها وإتقانها لما بين يديها، و يظل النجاح لا يرتبط بكونك تتلقى تعليم معين أو بمكان معين أو حتى تمتلك نوع معين من القدرات ..للجميع شيء يمتاز به متى ما اهتم به وصقله كان له قيمة ونجح.

.

ماذا لو أنّ ميولنا بعيد عن المواد العلمية التي تُدرس؟

.

التعليم الذاتي هو الحل وقتها .. بالنسبة لي الأمور التي تتطلب مني القراءة والبحث والسؤال عنها تثبت لدي بشكل أكثر من غيرها ، الكثير من المنشورات والمقاطع المصورة تجدها في كل مكان عليك فقط أن تقرر بأنك تود أن تتعلم .. بذلك اجتزت الخطوة الأولى من ثمّ فإن عليك البدء بالأساسيات والتدريب والبحث المستمر.

وتذكروا بأن لا شيء مستحيل..

 لا طعم للحياة بلا أي إنجاز أي عمل .. ولا إنجاز يكون بدون تعب.. لكن طعم السعادة المقترن بالنتيجة يكفي .

المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

4 تعليقات

  1. جمييييييل حنون
    استمررري بططله 

    رد
  2. ماشاءالله ياحنان و الله أبدعتي وطعم سعادتك بالهنتيجة يكفي 🙂

    رد
  3. ياسر

     /  مارس 22, 2014

    شكرا اخت حنان مقالة جدا رائع

    رد
  4. fatimah Hussain

     /  مايو 11, 2018

    مقالة مميزة 💜

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: