• أصدقاء التدوين

  • سأكون سعيدة بوضعك لبريدك الإلكتروني لتشاركني القراءة متى ما نُشرت التدوينة!

  • Follow on WordPress.com
  • الأرشيف

  • التصنيفات

  • تدوينات قد تلهمك!

  • مرّ بمدونتي

    • 131٬875 صديق

عمر جديد

hbd

يمر الوقت بمنحنى غير تقليدي للعادة وإن تشابهت الأنشطة الأساسية فالتجارب و الأمور التي نمر بها مختلفة و الدروس العائدة بها لنا متغيرة الألم و إن كانت ثابتة الفائدة دائمًا.

قد تتغير القناعات مع الأيام و تنشأ مبادئ جديدة لم تكن ، و تُمنح أرواحنا ألوان مختلفة مما جابهناه فيما مضى ، ولكن هناك أيضًا أشياء تلتصق بنا و تبقى.

٢ ديسمبر و سنة جديدة .

.

مع الكثير من التجارب و التغييرات التي كانت .

أشعر بأنني متصالحة اليوم أكثر مما قبل مع مسألة العمر ، و فكرة تصالحي مع ذاتي تكفيني جدًا ، و لنأمل الحفاظ عليها.

موقنة تمامًا بأنّ الشخص هو من يصنع لحظاته بنفسه ، و هو من يتحكم بردة فعله تجاه أي موقف ، بالتالي فإن الشعور اللحظي بيدي تمامًا ، و إن كنت لست شديدة التحكم به.

.

.

ما زلت أصنع نكهة معينة لكل فترة حياتية ، أحب الفكرة جدًا أيضًا ، وجود طعم ما في روتين مدة ما لأتذكرها ، أحب تغيير القهوة و طريقتها من فترة لأخرى ، أو الوجبة الخفيفة . .

و مازالت الطبيعة بالنسبة لي معنى الجمال ، يعنيني منها أبسط الأشياء ؛ ضوء القمر في حلك الظلام ، صوت العصافير في وضح النهار، و أشعة الشمس التي تتغذى عليها حجرتي. الشعور بأنني ابنة للبحر أعيش بين المد و الجزر كما العادة يراودني .

.

.

أحب التأمّل كما كنت و كما أتمنى أن أبقى ، التأمل في الطقوس الصباحية من أكثر الأمور متعة ، بينما أنت تستغرق في النظر وعلى جانب الطريق مسّن يكد ، و طفلة تغالب النعاس ، غيره .

أكثر الأمور رؤية في الصباح هذه الأيام لي ، هي قطة أم ترضع صغارها ، الكثير من الأطفال يحملون الحقائب متوجهين إلى المدرسة القابعة في منتصف الطريق إلى ذهابي للجامعة ، كتابات جدارية رغم أنني لا أرى فيها فنًا كما للفن الجداري إلا أنّ للكلمات فيها معنى .

.

.

أحب التأمل في وجوه المتعبين ، القرّاء و المتأملين أيضًا ، لسبب ما .

الأماني تتسابق رغم أن الهدف في ذهني أبسط من كل هذا ، أشعر بقيمة الوقت أكثر يومًا بيوم و أنّ كل ما مضى لن يعود لذا عليّ تمامًا التصالح مع ما يمضي و التفكير جيدًا في قرارتي الحالية.

إضافة عادات و الابتعاد عن أخرى ليس بالأمر السهل بتاتًا ، لكنه يومًا بيوم يضحي تحدي أسهل و يضفي لي معنى أكثر لما أعيشه.

.

.

أحاول اقتناص الفرص التي تهرب من بين يدي ، و أظنّ أنه لا جدوى من كل هذا ومع هذا أحاول .

يأخذني التقدم في العمر على منحنى لم أتوقعه تمامًا ، لكننا نعيش لنرى . لا أرى بتاتًا أن للنضج عمر معين ، بل إنني أعتقد أنّ فكرة شعورك بأنك ناضج تعني أنك بعيد عن هذا المعنى حاليًا ، لكن تغيّر الهموم مع الوقت يشعرني بأنني فعلًا أتغير بشكل واضح و إن كان تدريجي.

ليس الحال دائمًا على نفسه ، لكن التقلّب هذا يضفي إليّ معنى حياتي لأستطيع الشعور بمختلف الأمور ، و لكي يكون للطعم فرح لا بد من التعب قبله.

.

.

أنا اليوم بين أمور عدّة تقبع في مجال اهتماماتي على رأسها القراءة و إن كنت منذ مدة لم أتعامل سوى مع الكتب الصوتية ، إلا أنني أفضل ذلك عوضًا عن أن أكون منقطعة عنها تمامًا.

لا أعلم فعلًا ما الذي سأكون عليه غدًا مثلًا ، لكن الأمور التي أحافظ عليها اليوم و بجد ، أتمنى أن تبقى دائمًا

مع تغير الأمور و وجهات النظر من فترة لأخرى ، باقية على قناعة إنّ التصالح مع الذات أولى خطوات الرضا عنها ، و أول خطوات التغيير فيها ، و أكثر الأمور إنجازًا بالنسبة لي ، التصالح مع الذات و هو أساس تقبّلنا و الاستفادة من كل ما نمر به .

.

.

نواجه يوميًا مئات المشاعر منذ اللحظة التي نستيقظ فيها إلى حين موعد نومنا من جديد ، و كل هذه المشاعر سوف تبقي فينا أثرًا ما ، لكن المهم و المدهش أننا وحدنا المسؤولين عن كل هذا ، ردة فعلنا تجاه الأمور و ما يعود إلينا من شعور خلالها هو بيدنا فعلًا ، و هذا ما أظنني أسعى إليه غالبًا ، المقدرة على التحكم بردة الفعل قدر الإمكان .

.

قد يتغير الروتين و تتجدد الأحداث تمامًا ، لكنني أتمنى رغم كل ما أراه من تعب و إحباط أو انتظار ، أن أبقى أتعلم من كل هذا ، ألا يضيع وقتي سُدى .

.

فَوجودنا في هذه الحياة تكمن لذته في التعلم ، لا أريد فعلًا الشعور بأنني غاضب لأني مررت بتجربة ما دون أن يخبرني أحدهم عنها ، التفاصيل قد تتلف الشيء أحيانًا.

.

و مشاركة التجارب مع الطرف الآخر أو قراءة ما يمكن قراءته عن هذه التجارب لا يعني بأننا سنكون محترفين فيما نخوضه ، لا بد من بعض الأمور التي نستكشفها بنفسنا ، التعلم الذاتي و إن كان يكمن في أمور كثيرة فالتجربة خير برهان عليه.

.

وما يخلف التجارب سوى الخبرات ، كل هذا سيضفي لنا شيئًا جديدًا.

.

سنة جديدة ، سنة أفضل مما أريد يا الله ، و باختياراتك و لطفك و كرمك يا الله ، و من واسع فضلك اغدق عليّ يا الله . آمين .

 

المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

  • لخدمات الكتابة

    askfmm

  • قناة تيلقرام

    askfmm
  • للمشاركة في التدوين

    askfmm

  • للتواصل

  • تحديثات تويتر

    خطأ: لم يستجب تويتر. يُرجى الانتظار بضع دقائق وتحديث هذه الصفحة.

%d مدونون معجبون بهذه: