• أصدقاء التدوين

  • سأكون سعيدة بوضعك لبريدك الإلكتروني لتشاركني القراءة متى ما نُشرت التدوينة!

  • Follow on WordPress.com
  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • تدوينات قد تلهمك!

  • مرّ بمدونتي

    • 132٬064 صديق

كيف يبدو ديسمبر؟

img_6489

أهلًا بالرفاق في سنة جديدة.

.

ديسمبر دائمًا مختلف بالنسبة لي، أولًا و بالتأكيد لأنه شهر ميلادي، لكن أيضًا لأنه غالبًا شهر ختام الفصل الدراسي ومايحتويه من مشاريع و اختبارات لآخر لحظة، و إن امتد هذه المرة إلى ينايرstudy.

.

شهر ديسمبر عُقدت فيه جميع جلسات نادي القراءة أيضًا، مما يجعله مميز جدًا.

.

كما قلت في تدوينة لسنة جديدة و منتجة، سأترك في هذه التدوينة لمحات أيضًا عن سنتي بشكل عام و عن بعض أهدافي لسنة جديدة.

.

حسنًا لأن ديسمبر يعني لي الكثير، كتبت فيه يومًا بيوم مالذي حدث معي من تفاصيل قد لا أتذكرها فيما بعد، وصلت في هذا الشهر شحنتي لأمور طلبتها مؤخرًا بما فيه الأجندة.

.

1-3

ديسمبر أكثر شهر تقريبًا أنهيت فيه كتب، و إن كانت الأغلب منه بدأتها منذ مدة طويلة. بدأت الشهر بلقاء مع رفيقة طال بنا البعد، أنهيت في نفس اليوم موعدًا مهمًا/اثنين بل ثلاثة.

كان اليوم الأول طويلًا جدًا، و ظللت لساعة متأخرة بعد منتصف الليل، كنت متعبة جدًا واستهلكت كل قواي لكنني استيقظت صباح الجمعة على صوت المطر مما يهوّن علي ماحدث تمامًا.

.

شهر ديسمبر كان مليئًا بالعمل، كثيرًا و إن كان يعطيه بعض اللون إلا أنني فعلًا كنت أحاول التماسك لآخر لحظة. في يوم ميلادي قررنا الشواء أيضًا قبل تناول الكعك، و الطقس طيلة الشهر يمنحني الحبّflower.

.

4-12

قبل أول ليلة من لقاء النادي، كدتُ لا أنام، كل تفكيري هو كيف سأدير الحوار، كيف سأتحدث مع غرباء كليًا و أقنعهم أن بإمكانهم الحديث بدون الشعور بأي نوع من الخجل/الارتباك و غيره.

ذهبت للجامعة مبكرًا عن وقت المحاضرة لعلّ هذا الوقت يوقفني عن التفكير باستمرار. و قبل اللقاء بدقائق سررت بالكثير ممن أعرفهم لقدومهم إياهflower.

.

بدأ اللقاء بخفة و الحمدلله، الموضوع أفضل بكثير مما تخيلت، بأكثر من كثير أيضًا، كانت الفكرة التعارف عن طريق “رمي الكرة”، لكن اللطيف ليس كسر الحاجز و إنما مشاعر القرّاء، و أحاديثهم و كيفية البداية معهم، كنت مستمتعة جدًا بمجرد الاستماع لهم، انتهى الوقت بدون أن أشعر حتى و اتفقنا على موعد و كتاب اللقاء القادم.

.

الأيام التي تليها كانت مليئة و نومي لم يكن مستقرًا على الإطلاق، كنت أستيقظ و أنا أتمنى الغياب و أتذكر مالذي عليّ القيام به و متى سيكون اختباري ثم أقوم متوجهة للمطبخ، أحاول صنع كل ما يحلو لي من إفطار في سبيل أن تتولّد مشاعر لطيفة تساعدني على المضي.

.

أيضًا تعرفنا على لعبة جديدة، من نوع أسئلة متنوعة، بالنسبة لي أفضل ماجربت من سبيقاتها و ظللنا طيلة نهار ذلك اليوم نتنافس و نملأ المكان بالتشجيع.

.

أفراد أسرتي سافروا خلال هذه الفترة، ولا أعرف كيف أصف شعوري تمامًا، لكنني قررت أن تكون المرة القادمة عكسية، لعلهم يشعرون بما شعرت angry.

عمومًا فكرة أن أكون مسؤولة هي ليست بشيء جديد، لكنها تملئني رعبًا حين أكون في وقت مليء بالضغط، لي ولأختي.

.

13-21

أكتب مما أقرأ في تفاصيل الملاحظات بهاتفي، لن أذكر التفاصيل بالتأكيد، لكنني أشعر بنفس المشاعر التي مررت بها بمجرد القراءة.

.

فترات سهر كثيرة و ممتدة، تحاليلي أيضًا ظهرت هذه الفترة و أعود لأنتبه لغذائي بشكل آخر لعلّ النتائج تتحسن، مزاجات ترتفع و تهبط باستمرار، مشاعر كثيرة جدًا جدًا تنتابني.

.

هذه الفترة الخروج من المنزل لغير العمل محدود جدًا أو يكاد لا يُذكر. عمل عمل عمل. أمور جديدة حصلتلي أيضًا و مايهوّن علي كل هذا هو جلسات نادي القراءة بدون مبالغة. أشخاص بأفكار مختلفة، وجوه جديدة و حُبّ.

.

العمل على المشروع لم يكن مثلما تخيلت بالضبط، الله معين دائمًا في كل حال هذا ما أستشعره هذه الفترة. المراجعة لآخر لحظة يعني التعديل لآخرها. و يوم العرض كان الوضع مختلف جدًا جدًا، أدينا ماعلينا والحمدُ لله، بالتأكيد النتائج لم تظهر، لكننا سنأمل خيرًا و سنحتفل!

.

نهاية هذه المدة عادوا أفراد عائلتي من السفر، في نفس يوم العرض، و الخطة كانت النوم لباقي اليوم لكن لا و لنhearts.

22-31

هذه الأيام التي مازالت مغمورة بالمهام لكنك ثقيل جدًا على عملها، زرت معرض الكتاب مرتين لكن حصيلتي لم تتعد الستة كتب، لم أجد أغلب ما بالقائمة، و عتبي على القائمين عليه، انتهى المعرض و لم يُزود موقعهم بالدور الموجودة و الكتب المتوفرة!

.

ختام لقاءات هذا الفصل مع نادي القراءة كانت بصناعة فواصل للكتب وتبادلها بيننا البين. عمل و مهام تظهر من العدم و دعاء طوال الوقت بأن ييسر لنا المولى ماصعُب علينا.

.

نهاية  الشهر كانت بقدوم الحفيد الذي أخذ حيزه من قلبي و أكثر. زيارة خفيفة تليق بنهاية ديسمبر و تعمل على تخفيف ماهو قادم بينايرrose.

.

ختام الشهر:

  • هل علينا أن نفقد الشيء حتى نمتن له؟.

.

  • الاستمتاع بالأمور البسيطة يساعدنا كثيرًا للمضي. للعيش.

.

  • سأضيف سمة احترام الآخر على الأشخاص الذين يُستحق أن يُقال لهم ناضجين.

.

  • النضج لا يتعارض مع الجنون.

2016/2017

بالتأكيد لن أتحدث عمّا حصل معي طيلة السنة، لكنني بالمجمل سعيدة لأنني استطعت عمل البسيط الذي أحبّه، كنت أحاول أن أغيّر كثيرًا بما أقدر، إنّ أكثر قناعة التي اكتسبتها كثيرًا و استوعبتها مليًا هي: أن كل ما يأتينا هو رزق مكتوب، و أن سعينا هو سبب لكن الرزق لن يمنعه أحدُ عننا، عدا ذلك على الأغلب دونته في لي وللزمن.

.

هذه السنة مفتاح لتجارب جديدة، لأمور أقدمت عليها للمرة الأولى، للكثير من التغييرات، هذه السنة ناضلت فيها كثيرًا من أجل روحي فحسب. من أجل ألا أقوم بما لا أحب. هذه السنة بالنسبة لي فاصل لكثير و بداية لكثير بإذن الله.

.

بالنسبة لـ2017، فبالتأكيد لي خططي و أهدافي لكن أهم ما سأشارككم به هو أنني سأعود مجددًا للتصوير، و ستحمل كل تدويناتي صور من تصويري بإذن الله، كما أنني سأكتب بشكل يومي عن الأمور الممتنة لها، حمدًا لله على نعمه. أيضًا عملت على صنع نفس العلب التي قمت بها العام الماضي، إلا أنني استبدلت جرّة الرسائل، بواحدة مليئة بالأنشطة التي أستطيع القيام بها في الأيام الكسولة.

.

أخيرًا: استمتعوا بما أنتم عليه، استثمروا في أنفسكم كثيرًا، و اتركوا للكلم الطيب طريقه إلى قلوب الآخرين.

.

bye

المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

4 تعليقات

  1. استمتعوا بما أنتم عليه، استثمروا في أنفسكم كثيرًا، و اتركوا للكلم الطيب طريقه إلى قلوب الآخرين. أحسنتي القول فعلا، وإن شاء الله تكون سنة 2017 سنة مليئة بالإنجازات أكثر وأكثر

    رد
  2. اللهم اجعلها سنة خير وبركة وإنجاز وفرح وتوفيق وسعادة

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: