• أصدقاء التدوين

  • سأكون سعيدة بوضعك لبريدك الإلكتروني لتشاركني القراءة متى ما نُشرت التدوينة!

  • Follow on WordPress.com
  • الأرشيف

  • التصنيفات

  • تدوينات قد تلهمك!

  • مرّ بمدونتي

    • 131٬875 صديق

ماذا لو فقدت الأمور الصغيرة متعتها؟

flower

أهلًا.

.

هل تخيلت يومًا مدى بشاعة العالم لو توقفت عن الاستمتاع بالأشياء البسيطة؟ عن سعادتك لأنّ طفلًا قبض على إصبعك بإحكام، أو لأن الغيم اليوم يبدو كحلوى غزل البنات مع لون الغروب.

.

أتخيل لو أن تدفق الأفكار وقت المشي ماعاد يعنيني، و صوت المطر الذي يوقظني من النوم لم يروي شعور الدهشة المتشبث به، كيف سأكون؟

.

لو أنّ امتلاء السماء بالنجوم و ليلة صافية لم تعد تحمل لي نفس المشاعر، و الكتب التي تملأ الكون لا تحركّ فيني الحماسة لأنهيها. ماذا لو أني لم أعد أهتم بالتفاصيل الصغيرة، لم أعد ألحظ ورقة الشجر التي كدت أمشي عليها، الحلزون الذي يملأ الأرصفة، العش الجديد فوق شجرة الطريق إلى مبناي الدراسي، و الريش المتساقط من الحمام في نفس البقعة و الوقت كل يوم.

.

أفكر عن الأمور التي ستسعدني لو باتت كل الأمور البسيطة لا شيء، لو أنّ الروائح لا تأسرني، لا القهوة، ولا العطور أو المواليد يدخلون شيئًا من السعادة في قلبي.

.

لو أنّ الحياة مضت كلها كقهوة على عجل، لا لقاء قصير مع الأصدقاء صار يفي، ولا مشاركة وجبة مع الآخرين تضيف معنى آخر لها.

.

لو أنّ الحياة وصلت أكثر لشكل مادي بحت، و أصبحت رغباتنا لا تفيها سوى الأموال، و سعادتنا تنطوي عليها، لو أن الأيام تبدو بلون واحد رمادي مقيت، يتوهج فحسب حين امتلاكنا لشيء جديد، عدا ذلك لا يثير فينا الرغبة، و عدا ذلك لا يحمل لنا البهجة ولا يلّون الأيام.

.

إنّ ما أكتبه ينمي عن سماعي لكثير ممن يقسمون بأنّ السعادة وحدها تأتي مع المال، و كما يقول أبيقور وجود الممتلكات الأساسية مهم لكنه بدون وجود أمور أخرى أساسية في نظره كالأصدقاء و الحرية و حياة منظمة يعني فقدان السعادة.

.

لا أستطيع عمومًا تخيل حياة مبنية كليًا على فكرة مادية، لكنني أتساءل عمّا قد يسعدني فعلًا إن توقفت الأمور البسيطة عن ذلك، إنّ الاستمتاع بمثل هذه الأمور يمنحني بعض السلام النفسي، و هذا السلام هو جلّ ما أسعى إليه.

.

و تخيّل حياة تخلو من سعادة صنع الأشياء بحبّ، التأمّل، الاجتماع مع بعض الأقارب، التخطيط لمفاجئة، قراءة كتاب مختلف، التعرّف على صديق يمتعك بنقاشاته، و محاولة إهداء أحدهم شيئًا ينتظره منذ زمن، هو أمر بائس بالنسبة لي، لأنني في الحقيقة لا أعلم مالذي يمكنه تعويض تلك المتعة في مثل هذه الأمور الصغيرة.

المقالة التالية
أضف تعليق

9 تعليقات

  1. نفتح الأبواب لسعادة من كل الأشياء حتى أبسطها ، الحمدلله على متعة الأشياء الصغيره .حنان ممتنة لفتِ نظري لأستشعر
    سعادة الاشياء الصغيره بعمق

    رد
    • أهلًا ميمونة
      ممتنة لقراءتك الصادقة أنا، والحمدلله فعلًا و دائمًا

      رد
  2. amjad

     /  أبريل 9, 2017

    الله لا يحرمنا هذي النعمة () ..

    رد
  3. Reem

     /  أغسطس 23, 2017

    استمتعت بكل سطر بل بكل كلمة .. ايقظتِ البساطة و حركتي شعوراً بالجمال ..
    سأمنا المظاهر و الماديات و كأنها الحياة كلها ..
    شكراً لقلمك اللطيف ..

    رد
  4. لقد وصفتي حياتنا اليوم يا حنان..
    ياه كم نحن ممتلؤون بالمحادثات الثقيله

    رد
    • مع ذلك نحاول جاهدين على ألا يغلبنا ذلك، نحاول ألا ننسى البساطة ومتعتها.

      رد
  5. بالماديات *

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

  • لخدمات الكتابة

    askfmm

  • قناة تيلقرام

    askfmm
  • للمشاركة في التدوين

    askfmm

  • للتواصل

  • تحديثات تويتر

    خطأ: لم يستجب تويتر. يُرجى الانتظار بضع دقائق وتحديث هذه الصفحة.

%d مدونون معجبون بهذه: