• أصدقاء التدوين

  • يمكنك استقبال تدويناتي بشكل أسرع من هنا!

  • انستقرام

  • تدوينات قد تلهمك!

  • Follow مدونة حنان on WordPress.com
  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • أصدقاء المدونة

    • 170٬678 صديق
  • الإعلانات

فبراير ١٩: صباحات

morning.jpg

أهلًا،

أتساءل في بعض المرات كم قارئ يمر من هنا؟ لا سيما وأنني منشغلة بأمور كثير عن المدونة، كما أن خطتي لهذه السنة مختلفة بالنسبة للتدوين. عمومًا كيف حالكم يارفاق؟

صباح كسول، عادي، قهوة وقطعة بسكويت. أو قهوة وموز، أو قهوة فحسب. وصباح نشيط، سعيد، بإفطار مختلف، يليق بك وتعلم أنك تستحقه في كل يوم إلا أنك لا تقوم به. صباح آخر وأنت متعب، تجرّ نفسك وتقتلك التساؤلات، تذهب إلى المطبخ، تريد أي شيء جاهز، أو ربما تشرب بضعًا من الماء وتغادر.

صباح يحمل قائمة مهام، ويوم مليءٌ بأمور لا تخطط لها. وصباح ترجو فيه أن يكون فيه القليل من المشكلات، لأنّ ومهما بدا حبك لها، ومع الاعتراف بأنّ وظيفتك حلها، إلا أنك ترجو أن تأخذ قليلًا من النفس قبل الدخول في المعترك.

هل تحكم على يومك من الصباح؟ أو هل تعدّ صباحك على أمل أن يسير باقي اليوم على نفس الرتم؟

يمكن للكثير الحديث عما إن كنت شخص صباحي/مسائي، لكن كشخص بالغ ومسؤول على الأغلب ستضطر للقيام صباحًا. فمالذي يعنيه لك الصباح؟

في سنة تخرجي في حال تتذكرون، كنت قطعت عهدًا على نفسي أن أجعل كل صباح يليق بي، لن أجزم بأنني استيقظ في كل مرة مبكرًا، لكنني أستطيع القول بأنني كنت أجعل بداية يومي كما أحب قدر الإمكان.

لا أؤمن بأن البدايات تحكم كل شيء، ولا أعرف لماذا يهيم البعض بها. لطالما أيقنت بأنّ مع الوقت تتضح الأمور، ولست أفضل القفز عاليًا بدون ترويّ، يمكن لكلمة أو موقف أن يفسد الكثير، مهما بدا الصبح حلوًا. ويمكن لعبارة أو حادثة تنشر بالنفس السرور، مهما كانت البداية ركضًا وقلقًا.

وعمومًا، أتمنى صباح خير دائمًا لكم!

الإعلانات
المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

4 تعليقات

  1. رُبما أحياناً أحكم على يومي من صباحي ،،
    وبما أن أساساً ليس منتظم الوقت بحكم العمل ، ولكن لا أؤمن بالبدايات كثيراً ،،

    تدوينة جميلة دمتِ بخير ،،،،

    رد
  2. أحببت كلماتك الراقية أختي،دمت طيبة
    متابعتك أسماء من المغرب

    رد
  3. “ويمكن لعبارة أو حادثة تنشر بالنفس السرور، مهما كانت البداية ركضًا وقلقًا.”

    أضفتي لصباحي إبتسامة جميله مثل روحك و حروفك ..
    احب ان أحكم على بدايات صباحي با الإيجابيه ، رغم التعب و المجهود الذي يؤرق النفس أحياناً ،
    انعش نفسي بإبتسامة إبني كل صباح .. تعطيني جرعه من الطاقة الإيجابية ..
    أعرف إني إن سمحت لنفسي ان اعانق الكسل و الخمول ، فسأغرقها باللوم و تأنيب الضمير ..
    عندي قناعه ، بأنه لا يهمني ما سيحصل اليوم أو لن يحصل ،،
    لأني متوكله على رب العالمين و هو دوماً أعلم مني بنفسي بخير هذا اليوم أو بشره ..
    لذلك الزم نفسي بدعاء في كل صباح :
    “أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمدُ وهو على كل شئ ٍ قدير، ربِّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شرِّ ما في هذا اليوم وشرِّ ما بعده، ربِّ أعوذُ بك من الكسل وسُوء الكِـبَـر، ربِّ أعوذ بك من عذابٍ في النارِ وعذابٍ في القبر.”

    أعتذر عن الإطاله ،، دمتي بخير 💖🌷🙏🏼

    رد
  4. zaadblog

     /  يونيو 2, 2019

    أحيانا التغيير مطلوب .. حتى عن كل صباح .. عادي يمر علينا .. فمرات الاشياء او الحوادث الفجأة التى تغير نمط صباحك العادي قد تغير باقي يومك وتشعر بالتغيير فعلا ..
    المهم ان يبتسم الناس بلطافة ويتأملون خيرا مع كل صباح ..

    شكرا ..

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: