• أصدقاء التدوين

  • سأكون سعيدة بوضعك لبريدك الإلكتروني لتشاركني القراءة متى ما نُشرت التدوينة!

  • تدوينات قد تلهمك!

  • Follow مدونة حنان on WordPress.com
  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • مرّ بمدونتي

    • 149٬531 صديق

لا شيء إنسانيًا غريبًا عني

IMG_6003.JPG

صباح/ مساء الخير أينما كنتم.

.

العنوان اقتباس من كتاب سابق قرأته، لا أستطيع التوصية به بعد، لكن هذه الجملة منه تشّع صدقًا.

.

تتناوب مشاعرنا في الظهور، و قد تتقلب مزاجات البعض بشكل أكثر من غيره في اليوم، و هنا لن أتحدث عن الطبيعي في ذلك و الغير طبيعي، أو إن كان الأمر صحيًا أم لا، أو مالذي قد نفعله من حلول سحرية و جذرية للحصول على مزاج رائع طوال الوقت، أو على الأقل متزّن.

. (المزيد…)

إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ

12c

أهلًا بالجميع.

.

.

أعتقد أن العنوان يوضّح مبتغى التدوينة لكن سأترك لكم هنا تفسير ابن باز إن أحببتم الاستماع إليه.

.

إن فكرة الانشغال بالنفس عن العالم و تغييرها في فكرة مسالمة من الدرجة الأولى، وهي أكثر ما نسمعه اليوم في تحفيز الذات بعبارات مختلفة مفادها تغيير العالم يبدأ منك. و قد نستصعب الفكرة أو نراها مبالغة، لكنني سأترك وجهة نظري هنا و تستطيع ترك وجهة نظرك في التعليقات أيضًا.

.

(المزيد…)

لي و للزمن

littleprince.7non18.wp.jpg

صباح/مساء النور جميعًا.

.
.

كيف سنبدو إذا ما عشنا التجارب أكثر من مرّة؟ و وُضعنا في المواقف نفسها على التوالي و استمرت الحياة بترك الأمور المتشابهة في طريقنا!

على الأحرى أكثر خبرة؟ و وعي أو قد نكون أكثر تهورًا أيضًا وجنون، كلًا منا سيقوم بأمرٍ مختلف تبعًا لما هو عليه. لكننا لا ننكر أننا في بعض الأحيان نوّد لو أننا استوعبنا الدرس أكثر، لو أننا مانسينا ذلك.

.

بعض القناعات تتولّد من تجارب كما المبادئ وبعضها هكذا وُجدت فينا كما لو أنها سحر.

هنا أمور “لي و للزمن” حتى لا أنسى أو حتى تتذكر !

  • تستطيع تجاوز شعورك إذا ما اعترفت به لنفسك و اعطيته المساحة الكافية للخروج، مقاومة الشعور يجعل الوضع فقط أسوأ. أعط فرصة للشعور السيء كما تعطي الحُلو منه.

.

  • كبشر طبيعي اختلاف توجهاتنا و أهدافنا و آرائنا، و إلّا لكان عمّ السلام على الأرض منذ زمن.

. (المزيد…)

الاستعداد للعودة إلى العمل/الدراسة

BTS.jpg

مرحبا جميعًا، و بداية سعيدة مليئة بكل التوفيق و الاجتهاد بإذن الله.

..

.

عُدنا و العودُ أحمدُ و رجعنا للمدرسة! للجامعة و للعمل من جديد، للحافلات و المهام الدراسية و الكثير الكثير.

..

كنت قد احترت كثيرًا في أي نقطة تحديدًا سأتحدث بمناسبة العودة للدراسة بعد انقطاع الإجازة، لذلك قررت الكتابة عن 3 محاور رئيسية:

.

أولًا: كيف نعمل بكفاءة أعلى و لإنتاجية أفضل؟

. (المزيد…)

يوم كسول سعيد للجميع!

أهلًا بالجميع.

.

.

من الطبيعي جدًا أن يتقلب مزاجنا مع الأيام فهذا يوم سعيد و هذا يوم شعرت فيه بالإنجاز و من حين لآخر هناك أيام نشعر فيها بالكسل!

.

بالتأكيد بعض الأحيان هذه الأيام توقيتها سيء و قد نعاني في مقاومتها للإنتهاء من عملنا وما تحمله قائمة المهام اليومية لنا، لكن من الصحّي من فترة لأخرى أن نملك حصيلة من الأيام الكسولة في جعبتنا، لنستعيد بها نشاطنا وحيويتنا و لتشعر النفس بقليلًا من المكافأة التي تستحق.

. (المزيد…)

لا بأس بالعادي

 

IMG_2767.JPG

أهلًا بالقرّاء دائمًا..

.

.

منذ فترة أوّد الحديث عن موضوع “العادي” و الذي أظنّه بات يرهق الآخرين كثيرًا، فالفكرة السائدة عليّ أن اكون عظيمًا و أن أنجز كل ما يمكن ليُصبح لي اسمي بالسوق و أن……………

.

.

حسنًا لن أقول بأن لا أحد يودّ ألا يكون ناجح على صعيد عملي اجتماعي أو حتى بشكل شخصي بحت، لكن الأمر لا يعني بأنّ العادي هو أمر سيء، أو أن النجاح بشكل مُبهر هو أمر مرهق كليًا وخاطئ.

الفكرة تكمن في أنه لا بأس من أن تكون عادي، لا يعني العادي بأنك غير ملتزم بعملك، لا تهتم بمنظرك أو أنك لا تملك أي علاقات اجتماعية.

العادي هي كلمة عربية فُصحى من إحدى معانيها هي المألوف، البسيط أو المعهود.

.

.

(المزيد…)

لديّ مايكفي لأقوم به*

IMG_4543.jpg

من كتاب “لماذا نكتب”

أهلًا بالقرّاء أينما كنتم..

.

تساؤل جديد فعلًا قادني للكثير و لست بالطبع أجد إجابة شاملة لأي تساؤل ولكن على العموم التساؤل بالنسبة لي مبعث للفضول الرائع، و ما هو الفضول الرائع بالنسبة لي؟ تستطيع القراءة عنه هنا.

 هل نحن مهوسون بالنشر؟ وما هو النشر؟ نشر أفكارنا، صورنا، حياتنا، أي خبر قد يطرأ أو أي حديث قد يخطر ببالك، و قد تقول بكل ببساطة لا.

.

 

(المزيد…)

الفضول المُلهم

CURIOSITY.7non18wordpress.com

مرحبا..

.

.

حسنًا هنا تدوينة تُطهى بين خلايا دماغي و تبدو قصيرة جدًا، أقصر مما تتوقع لكنني لسُت بالجيدة في السيطرة على كلماتي، فبمجرد أن أبدأ الكتابة عن فكرة واتتني لا أعلم متى سأقف و أين و كيف أو لماذا، سأقف هنا عمومًا.

.

 

الفضول هو: حب الاطلّاع أو الاستطلاع، أو ربما التطفل.

.

 

بالطبع لا أظّن أن شخصًا ما يُحب أن يُتَطفل عليه و لكن هل تحب أن تتطفل؟ بعيدًا عن الفكرة السيئة وهي التطفل على الآخرين. لا أقصد التطفّل الجيد.

(المزيد…)

مسؤولية التدوين

blogging-success-2013-green-wood-1t4tkvs.jpg

مرحبا يا أصدقاء..

.

.

حديثي اليوم عن التدوين ليس متعلقًا بمجال واحد بالضبط ، بل بشكل عام يتسع لكل ما يمكن ، و نظرًا لأنه منتشر بشكل كبير و رائع جدًا!

.

.

كنت في بادئ الأمر قد سألت البعض بشكل ودّي عن التدوين وهل هناك مسؤوليات متعلقة به ، و لسبب ما كنت أتوقع الإجابة واحدة “نعم” ، لكن الأمر لم يبدو كذلك ، لذا قررت أن أقوم بعمل استبيان بسيط عن الموضوع من وجهات نظر متعددة (مدونون/قرّاء و مهتمون بمجال التدوين / أو الاثنين معًا).

.

.

حسنًا التدوين في أبسط أشكاله من الفعل دوّن أي كتب. و بمصدره يعني الكتابة ، وبالتأكيد تختلف الكتابة من مجال لآخر كما يختلف مكان التدوين من مذكرات شخصية لمواقع مخصصة للتدوين و غيرها.

.

(المزيد…)

حكاية : ليس للعطاء معنى مقيدًا

_DSC1686.JPG

مرحبا

كان من المفترض أن تكون هذه التدوينة أبكر بأيام ، لكن الأمور تغيّرت نوعًا ما و تغيرت تبعًا لها الخطة .

يومي الخميس و الجمعة الفائتين كانا مليئان بالعمل لساعات متأخرة على مشروع البرمجة ، مما يعني أنّه كان من المحال أن تُكتب هذه التدوينة .

.

و هنا صباح الأحد الاختبار سيبدأ منذ التاسعة صباحًا إلى الثانية و النصف مساءً ، بالحافلة منذ قبل شروق الشمس ، و لا أعلم لِم لكنني لا أفضل أبدًا المذاكرة أو المراجعة في الحافلة ، كنت أتأمل و قد وقعت عيناي على مسّن يريد قطع الشارع العام يبدو عليه الخوف ، لكن السيارة التي كانت آتية توقف بعيدة عنه بمسافة كافية ليمشي بكل طمأنة و أريحية ، ثم عاد صاحب السيارة ليسلّم على الرجل .

.

كنت و ما زلت أرى أنّ الخير هو الأساس ، و إن كان فينا من الخير و الشر مايتساوى لنقننه كما نريد ، و الحساب يوم الحساب .

(المزيد…)