حكاية : ليس للعطاء معنى مقيدًا

_DSC1686.JPG

مرحبا

كان من المفترض أن تكون هذه التدوينة أبكر بأيام ، لكن الأمور تغيّرت نوعًا ما و تغيرت تبعًا لها الخطة .

يومي الخميس و الجمعة الفائتين كانا مليئان بالعمل لساعات متأخرة على مشروع البرمجة ، مما يعني أنّه كان من المحال أن تُكتب هذه التدوينة .

.

و هنا صباح الأحد الاختبار سيبدأ منذ التاسعة صباحًا إلى الثانية و النصف مساءً ، بالحافلة منذ قبل شروق الشمس ، و لا أعلم لِم لكنني لا أفضل أبدًا المذاكرة أو المراجعة في الحافلة ، كنت أتأمل و قد وقعت عيناي على مسّن يريد قطع الشارع العام يبدو عليه الخوف ، لكن السيارة التي كانت آتية توقف بعيدة عنه بمسافة كافية ليمشي بكل طمأنة و أريحية ، ثم عاد صاحب السيارة ليسلّم على الرجل .

.

كنت و ما زلت أرى أنّ الخير هو الأساس ، و إن كان فينا من الخير و الشر مايتساوى لنقننه كما نريد ، و الحساب يوم الحساب .

(المزيد…)

الإعلانات

دائرة التفكير

.

shutterstock_208347706

مرحبا مجددا

بالحديث عن الحديث الكثير و المكرر في كل مكان و النقاشات التي لا نهاية لها ، أعتقد أكبر مشكلة تواجهني عندما يحدّثني أحدهم بوجهة نظره في أيي موضوع ما مع الإصرار التام على إقناعي بها.

.

ليس لدي مشكلة تمامًا في الحديث معك في أي موضوع قد يكون لدي اهتمام به ، لكن فكرة أنّ هناك من يتحدث بلهجة شديدة و محاولات عديدة لإقناعي هي فعلًا مزعجة.

.

وجود وجهات نظر مختلفة حول موضوع هو أكيد بالطبع لكن قولك ” الاختلاف لا يفسد للود قضية ” مع أنه بمجر إنهاء الحوار تتحول لشخص غاضب منزعج مني لعدم اقتناعي بما تقول هو يكذّب قولك هذا تمامًا.

.

(المزيد…)

عيد سعيد

نوافذ

هنا التدوينة الثانية لـ يوليو ، في الثاني من أيام شوال.

عيد مبارك جميعًا ، و كل عام و أصدقائي القرّاء وأحبتهم بخير .

هنا صباح جيد جدًا و إفطار خفيف لذيذ ، و مغالبة النعاس بأصوات الأصابع ترّن على لوحة المفاتيح.

أصبحنا و أصبح الحبّ لله.

سعيدة جدًا فقد لاحظت الوعي الواضح لهذا العيد بخلاف ما مضى و فهم كونه  شريعة من شرائع الله ويقول الله في شرائعه (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب).

.

(المزيد…)

“لا يوجد وقت مناسب”

bedroom

مرحبا..

أبريل ، حيث الازدحام الدراسي اللا منتهي.. يبدو لي الوقت سريعًا و يقاتل رغبتي في فعل كل ما أريد ، منذ بدأ النهار يقصر و مقارنة بما علي فعله  أشعر بأنني فعلًا في سباق، مع ذلك ما زلت أناضل .

خلال الفترة السابقة استوقفتني الكثير الكثير من العبارات ، استوقفتني تمامًا وبقيت كثيرًا أسترجع الكثير من الأحداث مما يقابلها ، البعض منها ملهم جدًا كما أن الآخر مؤلم نوعًا ما.

.

.

لذلك قررت أن تكون هذه التدوينة فقط من أجل الحديث عنها ، كل العبارات التي مازالت عالقة بذهني سأقتبسها هنا و أتحدث عنها مجملًا..

.

.

على رأس القائمة ” كم من الوقت لديك؟ “

(المزيد…)

حتى الحرية الشخصية بطريقة أو بأخرى عبودية ..

 

مرحبا بـ سعادة يا أصدقاء

الصباحات اللطيفة عادت من جديد ، و كل ما أفكر فيه ماذا سأصنع على الفطور هذا اليوم ؟ أي كوبِ سأختار؟ وبأي كتابِ سأبدأ..

لا أعلم إن كنتم تذكرون إحدى تدويناتي السابقة وكمية الأعمال المتراكمة التي كانت تسرق مني النوم.

اليوم اكتب لكم وقد أنهيت وبحمد الله  كمية المشاريع والمناقشات المفترض أن أنهيها برضا تام عن نفسي ، أنهيت أيضًا اختباراتي لهذا  الترم ، الأكثر تعبًا على الإطلاق أو على الأقل كما أتمنى .

(المزيد…)

إن كان العالم نوافذ

unnamed
حيثُ الآف المشاعر واختلاط الوجيه والتعابير ، الكثير من المقاعد ورغم عددها فلا تكفي الحاضرين ، الصفوف المرتبة في كل زاوية من الأشخاص الذين ينتظرون و رغم كل الانتظار فلا يوازي شيئًا عند انتظاراتهم السابقة أو اللاحقة لما قد يكون .

(المزيد…)

BYE BYE SUMMER

DSC_0003

مرحبا مجددًا أعزائي القرّاء، كما اعتدت أن أحييكم.

مرّت تقريبًا 3 أشهر إلا بضعة أيام ، من إجازة الصيف المنعشة .

مرّت بعد سنة دراسية كاملة منهكة ، و أتت كـ شخص بشوش يوحي بالمزيد مما تريد أنت وبطريقتك التي تحب .

وهنا جميعًا نردد الحمد لله على أن أمّد بأعمارنا بصحة وعافية .

احتملت في طياتها بدايةً بالأشخاص الذين مازالوا يعملون لوقت يمتد إلى نهاية شهر شعبان ، ومن ثم بشهر الرحمة والقرآن الذي أتانا ضيفًا سريعًا محبوبًا من الجميع ثم انتهت بعيد الفطر الذي ما زلنا نفرح فيه برؤيا الأقارب وأكل المزيد المزيد من الحلوى ، واليوم بدأنا نعود ونستعد للدوام الدراسي من جديد وللروتين الذي مهما اشتكينا منه فإننا جميعًا نتفق على أنه ينظم نومنا وأكلنا وحياتنا بطريقة ما وبشكل أكثر .

(المزيد…)

البلد : أهل أول

435

حسنًا مضت فترة طويلة بالنسبة لي عن الكتابة إليكم..

منذ بدأ شهر الخير رمضان و أنا في انشغال دائم ، لذلك مقدمًا أخبركم بأن الوصف هنا لن يكون دقيق مقارنة بما شعرت به ورأيته تجديدًا في التاسع من رمضان.

9: الإثنين : رمضان

وفي تمام الساعة الـ 9:30 مساءً وصلت

البلد : جدة وكما يقول صديقنا المحبوب ويكيبيديا عنه (حي البلد هي المنطقة التاريخية لمدينة جدة ، ثاني أكبر مدينة في المملكة العربية السعودية . ويمكن أن تترجم حرفيا البلد بأنها ” المدينة”. البلد هو المركز التاريخي لمدينة جدة.تأسست حي البلد في القرن 7 وخدم تاريخيا كمركز لل جدة . وقد تمزقت جدران دفاعية حي البلد إلى أسفل في 1940s . في 1970s و 1980s ، عندما بدأت جدة لتصبح أكثر ثراء بسبب الطفرة النفطية ، انتقل العديد من Jeddawis الشمال، بعيدا عن حي البلد ، [ 4 ] كما هو ذكرهم من مرات أقل ازدهارا . [ 5 ] وكان حي البلد وقوف السيارات غير كافية مساحة لل سيارات الكبيرة. لم مخازنها لا تبيع باهظة الثمن مصمم الملابس . انتقل المهاجرين الفقراء في مكان من الشعب السعودي . بلدية جدة بدأت جهود المحافظة التاريخية في 1970s. في عام 1991 بلدية جدة تأسست جمعية المحافظة التاريخية جدة للحفاظ على العمارة التاريخية والثقافة من حي البلد .)

.

.

في البداية كانت الخطة البحث عن موقف لركن المركبة بشكل سريع للحاق على صلاة التراويح التي ترددت أصوات المآذن من كل مسجد لآذاننا ، و وفقنا بذلك بشكل سريع.

.

.

ثم بدأ المشي بين الشوارع الضيقة لأقرب مسجد ، وفي المسجد  وكما اعتدنا حيث العشرات والعشرات من القلوب المتشابهة وإن اختلفت الأماكن ، ارتفعت الأيدي كلها تدعو الله وتأمن خلف الإمام ، تهتف جميعها يا الله .

ما إن انتهت الصلاة حتى شرعنا بالتجول في شوارع البلد وهي تحمل على جوانبها مابين المباني التي تضم فيها أرقى الماركات وأهمها و تعتبر جنة المتسوقين ، إلى المباني العتيقة أكثر ما يلفت نظرك هي والتي عليها نُقشت الزخارف وعلقت المصابيح- التي تُرحب بزوارها- و الفوانيس الرمضانية بألوانها.

.

.

ومابين هذا وذاك توجد الأسواق التقليدية والباعة المتجولين منتشرين ، الممرات على ضيقها تحمل مئات المحلات التي لا تتجاوز مساحتها من 6 – 8 متر مربع ، وتباع فيه الأقمشة والملابس والأحذية والمكسرات والقهوة وما إلى ذلك ، إلا أن قلوب أصحابها تُشعرك بالسِعة .

.

.

الأزقة كثيرة وفيها كل ما قد تريد ، ينتشر أيضًا هنا بيع البليلة وهي أكلة شعبية عربية، ذات انتشار واسع بين المجتمعات العربية وخاصة في بلاد الشام والعراق ومصر والحجاز. وتتكون بشكل رئيسي من الحمص المغلي. البليلة مكونة بشكل أساسي من الحمص المغلي والكمون ومكعبات من مخلل الخيار. ويضاف إليها الخل والبهارات على حسب الرغبة.
يبيعها أصحابها بطريقة مميزة جدًا يرتدون على الأغلب ثياب بيضاء وعمامات تميل للون الشمس مرددين أهازيج لطيفة تجذب الزوار إليهم.

.

.

أيضًا توجد الكثير من العربات المتنقة على متنها بعض الخضار والفاكهة والمكسرات لا ينافسك على جودتها وسعرها أي سوبر ماركت قد تجده، يفزعهم قليلًا وجود أحد أفراد البلدية كما يقولون ، فتجدهم يحملون رزقهم سعيًا للاختباء لعدم وجود تصاريح  .الأرصفة من حجارة والمكان يحمل مئة رائحة من البخور والطعام والمئات من البشر ، رغم ذلك أنت لن تستطيع وصف رائحته بكلمة. لم أزر البلد قط إلا وهو مليء بجمع كبير هؤلاء يتفرجون وشخص ما يشتري والآخر يري أبناءه جدة القديمة ، والكثير حول جلسات محلات الكبدة الشهية جدًا ، والتي تعتبر مع البليلة من أهم الأطعمة التي قد تتذوقها هناك .

أكتب قليلًا وأعود لأشاهد كمية الصور التي التقطتها هناك ، المنارات المتميزة المباني المليئة بالنقوش والتي أراهن على انها شاهدت وسمعت ملايين القصص ،الأرصفة النظيفة وجمع البشر الذين يذهبون إلى هناك للسعي وراء رزقهم . إن كنت من أهل الحجاز ، أو قد زرته سوف تشاهد ما أقوله في مخيلتك تمامًا ، وإن لم تفعل فأتمنى أن تزوره قريبًا لتشاهد ما لم أستطع وصفه وتشعر بما لم أستطيع الحديث عنه.

 

7: تدوينة رمضانية

 

tumblr_myl8d7RdRb1sp4g4lo1_500

مرحبا

كل سنة و أصدقائي القرّاء بخير.

هنا أول رمضان يمر على مدونتي ، والخطة كانت كتابة بعض التفسيرات المبسطة لأكثر السور التي نرددها بشكل يومي والتي ربما نسي بعضنا معانيها وأصبح يتلوها دون تدبر .

سأستعرض لكم سورة الفاتحة ، الإخلاص والمعوذتين.

اعتمدت بشكل كبير على تفسير ابن كثير عدا ذلك فقد ذكرت أي تفسير استخدمته في بقية الآيات

أولًا سيكون الحديث عن فاتحة القرآن :

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

قوله تعالى: { بسم الله الرحمن الرحيم }: الجار والمجرور متعلق بمحذوف؛ وهذا المحذوف يقَدَّر فعلاً متأخراً مناسباً؛ فإذا قلت: “باسم الله” وأنت تريد أن تأكل؛ تقدر الفعل: “باسم الله آكل”.. (تفسير بن عثيمين)

قلنا: إنه يجب أن يكون متعلقاً بمحذوف؛ لأن الجار والمجرور معمولان؛ ولا بد لكل معمول من عامل..

وقدرناه متأخراً لفائدتين:

الفائدة الأولى: التبرك بتقديم اسم الله عزّ وجل.

والفائدة الثانية: الحصر؛ لأن تأخير العامل يفيد الحصر، كأنك تقول: لا آكل باسم أحد متبركاً به، ومستعيناً به، إلا باسم الله عزّ وجلّ.

وقدرناه فعلاً؛ لأن الأصل في العمل الأفعال . وهذه يعرفها أهل النحو؛ ولهذا لا تعمل الأسماء إلا بشروط

وقدرناه مناسباً؛ لأنه أدلّ على المقصود؛ ولهذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم : “من لم يذبح فليذبح باسم الله”(49) . أو قال صلى الله عليه وسلم “على اسم الله”(50) : فخص الفعل..

و{ الله }: اسم الله رب العالمين لا يسمى به غيره؛ وهو أصل الأسماء؛ ولهذا تأتي الأسماء تابعة له..

و{ الرحمن } أي ذو الرحمة الواسعة؛ ولهذا جاء على وزن “فَعْلان” الذي يدل على السعة..

و{ الرحيم } أي الموصل للرحمة من يشاء من عباده؛ ولهذا جاءت على وزن “فعيل” الدال على وقوع الفعل.

في الآية الثانية

{الحمد لله رب العالمين} الحمد لله أي الشكر خالصًا دون سائر ما يعبد من دونه ودون كل ما يبرأ من خلقه بما أنعم على عباده لا تعد ولا تحصى .

رب العالمين هنا الرب هو المالك المتصرف ولا يطلق اسم الرب لغير الله  ولكن بالإضافة من الممكن أن يقال رب الدار على سبيل المثال.

والعالمين هو جمع عالم وهو كل موجود سوى الله عز وجل.

فلله الحمد كله الذي خلق السموات والأرض ومابينهما.

{الرحمن الرحيم} كما قد سبق من معانيهما

{مالك يوم الدين} مالك مأخوذة من الملك وتخصيص الملك بيوم الدين لا ينفيه عما عداه لأنه لا يتكلم هناك أحد إلا بإذنه ، ويوم الدين هو يوم الحساب للخلائق وهو يوم القيامة يدينهم الله بأعمالهم غن خيرًا فخير وإن شرًا فشر إلا من عفا عنه.

{إياك نعبد وإياك نستعين} قُدم المقعول وهو إياك وكرر للاهتمام والحصر أي لا نعبد إلا إياك ولا نتوكل إلا عليك.

الأول براء من الشرك والثاني براء من الحول والقوة والتفويض لغير الله.

{اهدنا الصراط المستقيم} من أكمل أحوال السائل أن يمدح مسؤوله ثم يسأله حاجته وحاجة إخوانه المسلمين وهنا قبل طلب الهداية للصراط المستقيم ،  كانت الآية {إياك نعبد وإياك نستعين} تفاوتت الأقوال هنا والأغلب كان يقول أن الصراط المستقيم هو الإسلام .وقال ابن حنيفة  الصراط المستقيم هو الدين الذي لا يقبل من العباد غيره .

{صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين}

قال الضحاك بن عباس في (صراط الذين أنعمت عليهم) هو الطاعة والعبادة كما طاعتك من الملائكة والأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين.

غير صراط المغضوب عليهم وهم الذين فسدت إرادتهم فعملوا الحق وعدلوا عنه ولا صراط الضالين وهم الذين فقدوا العلم فهم هائمون في الضلالة لا يهتدون إلى الحق.

 سورة الاخلاص

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)

 

( قل هو الله أحد ) يعني : هو الواحد الأحد ، الذي لا نظير له ولا وزير ، ولا نديد ولا شبيه ولا عديل ،

( الله الصمد ) قال عكرمة ، عن ابن عباس : يعني الذي يصمد الخلائق إليه في حوائجهم ومسائلهم .

( لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ) أي : ليس له ولد ولا والد ولا صاحبة .

( ولم يكن له كفوا أحد ) يعني : لا صاحبة له .

المعوذتان وهنا حديث عنهما

عن جابر بن عبد الله قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” اقرأ يا جابر ” . قلت : وما أقرأ بأبي أنت وأمي ؟ قال : ” اقرأ : ” قل أعوذ برب الفلق ” و ” قل أعوذ برب الناس ” . فقرأتهما ، فقال : ” اقرأ بهما ، ولن تقرأ بمثلهما ” .

 

سورة الفلق

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

أي: {قل } متعوذًا{أَعُوذُ } أي: ألجأ وألوذ، وأعتصم

(الفلق) اي الخلق

( من شر ما خلق ) أي : من شر جميع المخلوقات

( ومن شر غاسق إذا وقب ) الشمس إذا غربت .

( ومن شر النفاثات في العقد ) قال مجاهد ، وعكرمة ، والحسن ، وقتادة ، والضحاك : يعني : السواحر – قال مجاهد : إذا رقين ونفثن في العقد.

عن قتادة ( ومن شر حاسد إذا حسد ) قال : من شر عينه ونفسه ، وعن عطاء الخراساني مثل ذلك . قال معمر : وسمعت ابن طاوس يحدث عن أبيه ، قال : العين حق ، ولو كان شيء سابق القدر ، سبقته العين ، وإذا استغسل أحدكم فليغتسل (تفسير الطبري)

 

 سورة الناس

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)

 

 أول ثلاث آيات هذه ثلاث صفات من صفات الرب عز وجل : الربوبية ، والملك ، والإلهية ؛ فهو رب كل شيء ومليكه وإلهه ، فجميع الأشياء مخلوقة له ، مملوكة عبيد له ، فأمر المستعيذ أن يتعوذ بالمتصف بهذه الصفات

(من شر الوسواس الخناس)قال سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : الشيطان جاثم على قلب ابن آدم ، فإذا سها وغفل وسوس ، فإذا ذكر الله خنس ، خنس أي اقتبض.

( الذي يوسوس في صدور الناس ) هل يختص هذا ببني آدم – كما هو الظاهر – أو يعم بني آدم والجن ؟ فيه قولان ، ويكونون قد دخلوا في لفظ الناس تغليبا .

 

 ( من الجنة والناس ) وهذا يقوي القول الثاني . وقيل قوله : ( من الجنة والناس ) تفسير للذي يوسوس في صدور الناس ، من شياطين الإنس والجن ، كما قال تعالى : ( وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ) [ الأنعام : 112]

 

 

 

 

 

متى سنكون أصدقاء أنفسنا!

1
مئات الكتب والبرامج والدورات تتخصص في تكوين العلاقات الجيدة ، وكيف نكون أصدقاء جيدين وما إلى ذلك. لكن متى سنكون أصدقاء أنفسنا! ، نستمر في صنع العلاقات ومعرفة الكثير وننسى أنفسنا تمامًا.
هل نحن نعرف من نكون؟ وهل بهذه الطريقة نعتبر أننا نُحب أنفسنا؟
.

(المزيد…)