• أصدقاء التدوين

  • تدوينات قد تلهمك:

  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • Follow مدونة حنان on WordPress.com
  • يمكنك استقبال التدوينات بشكل أسرع من هنا :)

  • أصدقاء المدونة

    • 247٬538 صديق

لديّ مايكفي لأقوم به*

IMG_4543.jpg

من كتاب “لماذا نكتب”

أهلًا بالقرّاء أينما كنتم..

.

تساؤل جديد فعلًا قادني للكثير و لست بالطبع أجد إجابة شاملة لأي تساؤل ولكن على العموم التساؤل بالنسبة لي مبعث للفضول الرائع، و ما هو الفضول الرائع بالنسبة لي؟ تستطيع القراءة عنه هنا.

 هل نحن مهوسون بالنشر؟ وما هو النشر؟ نشر أفكارنا، صورنا، حياتنا، أي خبر قد يطرأ أو أي حديث قد يخطر ببالك، و قد تقول بكل ببساطة لا.

.

 

(المزيد…)

الفضول المُلهم

CURIOSITY.7non18wordpress.com

مرحبا..

.

.

حسنًا هنا تدوينة تُطهى بين خلايا دماغي و تبدو قصيرة جدًا، أقصر مما تتوقع لكنني لسُت بالجيدة في السيطرة على كلماتي، فبمجرد أن أبدأ الكتابة عن فكرة واتتني لا أعلم متى سأقف و أين و كيف أو لماذا، سأقف هنا عمومًا.

.

 

الفضول هو: حب الاطلّاع أو الاستطلاع، أو ربما التطفل.

.

 

بالطبع لا أظّن أن شخصًا ما يُحب أن يُتَطفل عليه و لكن هل تحب أن تتطفل؟ بعيدًا عن الفكرة السيئة وهي التطفل على الآخرين. لا أقصد التطفّل الجيد.

(المزيد…)

مسؤولية التدوين

blogging-success-2013-green-wood-1t4tkvs.jpg

مرحبا يا أصدقاء..

.

.

حديثي اليوم عن التدوين ليس متعلقًا بمجال واحد بالضبط ، بل بشكل عام يتسع لكل ما يمكن ، و نظرًا لأنه منتشر بشكل كبير و رائع جدًا!

.

.

كنت في بادئ الأمر قد سألت البعض بشكل ودّي عن التدوين وهل هناك مسؤوليات متعلقة به ، و لسبب ما كنت أتوقع الإجابة واحدة “نعم” ، لكن الأمر لم يبدو كذلك ، لذا قررت أن أقوم بعمل استبيان بسيط عن الموضوع من وجهات نظر متعددة (مدونون/قرّاء و مهتمون بمجال التدوين / أو الاثنين معًا).

.

.

حسنًا التدوين في أبسط أشكاله من الفعل دوّن أي كتب. و بمصدره يعني الكتابة ، وبالتأكيد تختلف الكتابة من مجال لآخر كما يختلف مكان التدوين من مذكرات شخصية لمواقع مخصصة للتدوين و غيرها.

.

(المزيد…)

حكاية : ليس للعطاء معنى مقيدًا

_DSC1686.JPG

مرحبا

كان من المفترض أن تكون هذه التدوينة أبكر بأيام ، لكن الأمور تغيّرت نوعًا ما و تغيرت تبعًا لها الخطة .

يومي الخميس و الجمعة الفائتين كانا مليئان بالعمل لساعات متأخرة على مشروع البرمجة ، مما يعني أنّه كان من المحال أن تُكتب هذه التدوينة .

.

و هنا صباح الأحد الاختبار سيبدأ منذ التاسعة صباحًا إلى الثانية و النصف مساءً ، بالحافلة منذ قبل شروق الشمس ، و لا أعلم لِم لكنني لا أفضل أبدًا المذاكرة أو المراجعة في الحافلة ، كنت أتأمل و قد وقعت عيناي على مسّن يريد قطع الشارع العام يبدو عليه الخوف ، لكن السيارة التي كانت آتية توقف بعيدة عنه بمسافة كافية ليمشي بكل طمأنة و أريحية ، ثم عاد صاحب السيارة ليسلّم على الرجل .

.

كنت و ما زلت أرى أنّ الخير هو الأساس ، و إن كان فينا من الخير و الشر مايتساوى لنقننه كما نريد ، و الحساب يوم الحساب .

(المزيد…)

دائرة التفكير

.

shutterstock_208347706

مرحبا مجددا

بالحديث عن الحديث الكثير و المكرر في كل مكان و النقاشات التي لا نهاية لها ، أعتقد أكبر مشكلة تواجهني عندما يحدّثني أحدهم بوجهة نظره في أيي موضوع ما مع الإصرار التام على إقناعي بها.

.

ليس لدي مشكلة تمامًا في الحديث معك في أي موضوع قد يكون لدي اهتمام به ، لكن فكرة أنّ هناك من يتحدث بلهجة شديدة و محاولات عديدة لإقناعي هي فعلًا مزعجة.

.

وجود وجهات نظر مختلفة حول موضوع هو أكيد بالطبع لكن قولك ” الاختلاف لا يفسد للود قضية ” مع أنه بمجر إنهاء الحوار تتحول لشخص غاضب منزعج مني لعدم اقتناعي بما تقول هو يكذّب قولك هذا تمامًا.

.

(المزيد…)

عيد سعيد

نوافذ

هنا التدوينة الثانية لـ يوليو ، في الثاني من أيام شوال.

عيد مبارك جميعًا ، و كل عام و أصدقائي القرّاء وأحبتهم بخير .

هنا صباح جيد جدًا و إفطار خفيف لذيذ ، و مغالبة النعاس بأصوات الأصابع ترّن على لوحة المفاتيح.

أصبحنا و أصبح الحبّ لله.

سعيدة جدًا فقد لاحظت الوعي الواضح لهذا العيد بخلاف ما مضى و فهم كونه  شريعة من شرائع الله ويقول الله في شرائعه (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب).

.

(المزيد…)

“لا يوجد وقت مناسب”

bedroom

مرحبا..

أبريل ، حيث الازدحام الدراسي اللا منتهي.. يبدو لي الوقت سريعًا و يقاتل رغبتي في فعل كل ما أريد ، منذ بدأ النهار يقصر و مقارنة بما علي فعله  أشعر بأنني فعلًا في سباق، مع ذلك ما زلت أناضل .

خلال الفترة السابقة استوقفتني الكثير الكثير من العبارات ، استوقفتني تمامًا وبقيت كثيرًا أسترجع الكثير من الأحداث مما يقابلها ، البعض منها ملهم جدًا كما أن الآخر مؤلم نوعًا ما.

.

.

لذلك قررت أن تكون هذه التدوينة فقط من أجل الحديث عنها ، كل العبارات التي مازالت عالقة بذهني سأقتبسها هنا و أتحدث عنها مجملًا..

.

.

على رأس القائمة ” كم من الوقت لديك؟ “

(المزيد…)

حتى الحرية الشخصية بطريقة أو بأخرى عبودية ..

 

مرحبا بـ سعادة يا أصدقاء

الصباحات اللطيفة عادت من جديد ، و كل ما أفكر فيه ماذا سأصنع على الفطور هذا اليوم ؟ أي كوبِ سأختار؟ وبأي كتابِ سأبدأ..

لا أعلم إن كنتم تذكرون إحدى تدويناتي السابقة وكمية الأعمال المتراكمة التي كانت تسرق مني النوم.

اليوم اكتب لكم وقد أنهيت وبحمد الله  كمية المشاريع والمناقشات المفترض أن أنهيها برضا تام عن نفسي ، أنهيت أيضًا اختباراتي لهذا  الترم ، الأكثر تعبًا على الإطلاق أو على الأقل كما أتمنى .

(المزيد…)

إن كان العالم نوافذ

unnamed
حيثُ الآف المشاعر واختلاط الوجيه والتعابير ، الكثير من المقاعد ورغم عددها فلا تكفي الحاضرين ، الصفوف المرتبة في كل زاوية من الأشخاص الذين ينتظرون و رغم كل الانتظار فلا يوازي شيئًا عند انتظاراتهم السابقة أو اللاحقة لما قد يكون .

(المزيد…)

BYE BYE SUMMER

DSC_0003

مرحبا مجددًا أعزائي القرّاء، كما اعتدت أن أحييكم.

مرّت تقريبًا 3 أشهر إلا بضعة أيام ، من إجازة الصيف المنعشة .

مرّت بعد سنة دراسية كاملة منهكة ، و أتت كـ شخص بشوش يوحي بالمزيد مما تريد أنت وبطريقتك التي تحب .

وهنا جميعًا نردد الحمد لله على أن أمّد بأعمارنا بصحة وعافية .

احتملت في طياتها بدايةً بالأشخاص الذين مازالوا يعملون لوقت يمتد إلى نهاية شهر شعبان ، ومن ثم بشهر الرحمة والقرآن الذي أتانا ضيفًا سريعًا محبوبًا من الجميع ثم انتهت بعيد الفطر الذي ما زلنا نفرح فيه برؤيا الأقارب وأكل المزيد المزيد من الحلوى ، واليوم بدأنا نعود ونستعد للدوام الدراسي من جديد وللروتين الذي مهما اشتكينا منه فإننا جميعًا نتفق على أنه ينظم نومنا وأكلنا وحياتنا بطريقة ما وبشكل أكثر .

(المزيد…)