• أصدقاء التدوين

  • تدوينات قد تلهمك:

  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • Follow مدونة حنان on WordPress.com
  • يمكنك استقبال التدوينات بشكل أسرع من هنا :)

  • أصدقاء المدونة

    • 256٬793 صديق

مارس-أبريل ٢٢: إلى أين؟

أهلًا وسهلًا،

لقد كانت شهرين مليئة، جدًا جدًا جدًا. معاملات ورسائل بريدية لا تنتهي، كل ما آن للنفس أن تأخذ فسحتها جد جديد. لقد كانت شهرين فيها قرارت كثيرة، لم أتوقع مني في يوم اتخاذها ولازلت أدعو أن يكون الخير فيها. لكنني مع ذلك ومقارنة بوضعي الحالي، فقد مشيت بشكلٍ ممتاز بفضل الله، هذا من أكثر العوامل التي ساعدتني خلال تلك الفترة. جدولي كان ممتلئًا بمواعيد كثيرة، بشكل غبي لم أستوعبه إلا بوقت متأخر، وعدت لألغي الكثير الكثير منها. أعني بعد أن اعتذرت نفسي عن بذل جهدها.

Read the full post »

يناير-فبراير ٢٠٢٢: تمضي الحياة

أهلًا وسهلًا،

كم لبثنا؟

اليوم قررت أن أكتب قبل أن ينتهي مارس أيضًا. لم تكن الخطة بالطبع أن أكتب تدوينة واحدة للشهرين ولكن يعني، مر الوقت. مر أيضًا الكثير من الوقت على هذا التصنيف، أكثر من خمسين تدوينة هنا، لحظة انبهار : )

Read the full post »

نوفمبر- ديسمبر ٢١: الختام

أهلًا أهلًا،

تدوينة متأخرة نسبيًا، تمثل حفل الأحداث لهذه الشهرين. الحمدلله من قبل ومن بعد و الحمد لله على كل حال.

Read the full post »

يوم الميلاد

ترددت كثيرًا قبل كتابة هذه التدوينة، لأن عليّ كتابة تدوينة نوفمبر ولا أملك الوقت الكافي لها. ولأنني لا أعلم كيف سيكون مجرى التدوينة ككل. ولأنّ هناك أسباب صغيرة كثيرة لا داعي لذكرها. والسبب الذي دعاني من جديد للكتابة هو أنني أنهيت مهامي وخرجت للبلكونة والطقس معتدل يميل للبرودة، وقررت أن أقضي بعض الوقت هنا، فلم لا نكتب؟ : )

Read the full post »

اكتوبر٢١: تأملات

أهلًا أهلًا أهلًا ،

قبل أن أكتب التدوينة، تذكرت اكتوبر الماضي، آخ الحمد لله على نعمه. كان من الفترات التي انقطعت فيها عن وسائل التواصل تمامًا. أستطيع تمامًا تذكر مشاعر كل مرحلة من خلال تدوينات الشهر، هذا أكثر مايدفعني على الاستمرار في ذلك. كل المراحل التي ظننا أننا عالقين فيها ستمر. وكل خير سيأتي بإذن الله : ).

Read the full post »

سبتمبر٢١: الطريق

image_6483441
أهلًا يارفاق : ) 

كيف تمضي أيامكم؟ أذكركم بمتعة قراءة التدوينة السابقة مع كوب قهوتكم لهذا اليوم smile

Read the full post »

عشر أشياء

أهلًا من جديد : )

كنت قد بدأت بكتابة بعض نقاط هذه التدوينة منذ فترة، لم أعرف ماذا سأعنونها بالضبط ولم أكن أملك عددًا محددًا من النقاط. هي قائمة بالأمور التي بطريقة ما حسنت من جودة حياتي كثيرًا. باختلاف الفترات التي اكتسبت بعض الأمور فيها، بدأت ممارستها وعودت ذاتي عليها. قررت أن أشارك أبرز عشرة أشياء فقط لسببٍ أستحي أن أشاركه هنا : )

Read the full post »

أغسطس ٢١: بلا عنوان

أكتب هذه التدوينة بليلة ماطرة، الطقس معتدل ويميل للبرودة، وأشعر أنه يمثّل ما أشعر به بالضبط. أصبحت أفضل مما كنت عليه بكثير، ماذا عنكم يارفاق، كيف تبدو أيامكم؟

Read the full post »

Toxic Positivity || الإيجابية السامة

أهلًا أهلًا، عنوان طويل لتدوينة أتمنى أن تصل : ).

كيف حالكم يارفاق؟ كيف تبدو أيامكم؟

قبل مايقارب السنة تقريبًا وفي مرحلة البداية مع أزمة كوفيد، وبالصدفة وجدت نفسي أقرأ في عنوان مقالنا اليوم. أعرف أنني إطلاقًا لا أحب طريقة إخفاء المشاعر وتزييفها، وكأنّ شيئًا لم يكن. هذا لا يعني أنني لم أفعل ذلك كثيرًا وللأمر أبعاد كثيرة ومختلفة. لكنني تعلمت على الأقل خلال السنوات الماضية أهمية إدراك شعورنا والاعتراف به واستشعاره بما فيه الكفاية ليمضي، أو على الأقل حتى تبان أبعاده بالنسبة لي.

Read the full post »

يوليو ٢١: استقرار

أهلًا أهلًا،

كيف تمضي أموركم؟

يوليو شهر العودة ومحاولة استرجاع الهدوء والروتين والنظام. مشاوير وخطط جديدة وتساؤلات متكررة عمّا إن كنا دائمًا سنحمل شيئًا جديدًا نتطلع إليه.

Read the full post »