• أصدقاء التدوين

  • تدوينات قد تلهمك:

  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • Follow مدونة حنان on WordPress.com
  • يمكنك استقبال التدوينات بشكل أسرع من هنا :)

  • أصدقاء المدونة

    • 241٬250 صديق

Toxic Positivity || الإيجابية السامة

أهلًا أهلًا، عنوان طويل لتدوينة أتمنى أن تصل : ).

كيف حالكم يارفاق؟ كيف تبدو أيامكم؟

قبل مايقارب السنة تقريبًا وفي مرحلة البداية مع أزمة كوفيد، وبالصدفة وجدت نفسي أقرأ في عنوان مقالنا اليوم. أعرف أنني إطلاقًا لا أحب طريقة إخفاء المشاعر وتزييفها، وكأنّ شيئًا لم يكن. هذا لا يعني أنني لم أفعل ذلك كثيرًا وللأمر أبعاد كثيرة ومختلفة. لكنني تعلمت على الأقل خلال السنوات الماضية أهمية إدراك شعورنا والاعتراف به واستشعاره بما فيه الكفاية ليمضي، أو على الأقل حتى تبان أبعاده بالنسبة لي.

(المزيد…)

يوليو ٢١: استقرار

أهلًا أهلًا،

كيف تمضي أموركم؟

يوليو شهر العودة ومحاولة استرجاع الهدوء والروتين والنظام. مشاوير وخطط جديدة وتساؤلات متكررة عمّا إن كنا دائمًا سنحمل شيئًا جديدًا نتطلع إليه.

(المزيد…)

٣٦٥ يومًا من التدوين

قبل سنة من تاريخ اليوم، قررت البدء بأشبه مايكون بالتحدي مع الرفيقة مريم، أظن أنّ الموضوع بدأ بإزعاجي لها حول فكرة التدوين والكتابة عمومًا، أليس هذا أفضل تعبير عن الحبّ؟ أن نزعجهم؟ -أمزح بالطبع 

بدأنا بالكتابة بشكل يومي، كنت أشارك ذلك لحدٍ ما، ليس ما أكتب ولكن الاستمرارية عليها، تخلل ذلك فترات طويلة من حذفي لوسائل التواصل جميعها. ولكنني استمريت. أتذكر أنني بعد مدة تجاوزت الست أشهر توقفت ليومين لا أكثر وشعرت بفرق كبير، قد يعود ذلك لنفس الفترة وعواملها آنذاك. كانت الفكرة بالتحديد أن ندوّن حول مشاعرنا وأفكارنا أكثر من أي شيء آخر . كأداة مساعدة لتحليل كل ذلك وإدراك مانمر فيه.

(المزيد…)

يونيو ٢١: وطن

أهلًا أهلًا،

آمل أنّ أيامكم بأطيب حال.

شهر مليء بلقاءات من أحبّ بامتياز، آمل أن يكون دفعة كافية لفترة طويلة. وبالرغم من قضائي وقتًا أطول خارج المنزل إلا أنني أخيرًا عدت للقراءة بشكل أفضل، أخطط للاستمرار بذلك على الأقل إلى أغسطس. هنا قائمة بقراءات الشهر، الوحيد الذي أستطيع التوصية به هو Relationship للرائع آلان دي بوتون.

(المزيد…)

مايو ٢١: سفر

أهلًا بكل شيء منتظر،

أقصوصة بوقتها أخيرًا : )، الشهر المنتظر، عيد وختام فصل دراسي ولقاءات منتظرة. أظن الأمر السيء هنا أنه بنهاية المهام الثقيلة توجد مهام صغيرة كثيرة وعالقة، مهما حاولت الاستمتاع عليك أن تخصص بعض الوقت لها لتنهيها قبل كل شيء. عدا ذلك احتفلت بمكان رائع صغير وراقي وطعامهم تحفة فنية.

(المزيد…)

أبريل ٢١: أيام هادئة

حين تصبح الأيام أهدأ، الميزة الوحيدة للتجارب السيئة هي منحنا فرص تعامل أفضل مع تجارب مماثلة مستقبلية، أبريل شهر مليء دراسيًا وهذه فرصة شكر لله على أننا استغلينا وقتنا أفضل بمارسsmile

(المزيد…)

مارس ٢١: أن تكتشف أكثر

أهلًا و سهلًا : )

طبتم و طابت أيامكم بكل خير، تدوينة متأخرة جدًا بقائمة مطوّلة من الأعذار للأسف.

(المزيد…)

فبراير ٢١: وتمضي الأيام

أهلًا،

يناير 21: بداية جديدة

أهلًا وسهلًا.

لو فكرت بالوقت المناسب لما كتبت هذه التدوينة أبدًا، عجيب أمر الإنسان، كيف تتغير قناعاته وأفكاره مع الوقت. أعرف أنني على الأقل لوقت ليس بقصير كنت أؤمن بأنّ هناك وقت مناسب لكل شيء، ولست ضد الفكرة الآن كليًا ولكن لست متطرفة على الأقل.

(المزيد…)

20 ديسمبر: نهاية وبداية

صباح/مساء الخير أينما كنتم،

اليوم جددت اشتراك نطاق المدونة بعد تفكيري لمدة 5 دقائق حول تركها بشكل نهائي، ربما السنة القادمة؟ لست أعلم. كيف حالكم؟

تدوينة ديسمبر المتأخرة، كان شهرًا طويلًا وتلاه يناير بكثير من الأحداث للمرحلة التي كتابة تدوينة فيها تعد ترفًا. لكني بخير والحمد لله.

(المزيد…)