• أصدقاء التدوين

  • سأكون سعيدة بوضعك لبريدك الإلكتروني لتشاركني القراءة متى ما نُشرت التدوينة!

  • Follow on WordPress.com
  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • تدوينات قد تلهمك!

  • مرّ بمدونتي

    • 132٬064 صديق

السنة التحضيرية

fst year.jpg

مرحبا مجددًا..

أعتقد أنه مرّ الكثير عليك من الانتظار في هذا العام صديقي القارئ، منذ بدأت اختبار القدرات والتحصيلي ومن ثم انتظارهم ونتائج المدرسة والغرق في تفاصيل التسجيل بالجامعات إلى حين قبولك.

 

أعرف هذه المشاعر جيدًا، وسوء الانتظار واختلاط الشعور عند النتيجة. وعمومًا فقد ظهر قبول معظم الجامعات بالمملكة إلى حين كتابتي هذه التدوية. لذلك كانت الخطة عن تدوينة قد تفيدكم أو تفيد أصدقائكم كما أرجو.

 

في البداية عزيزي، عليك أن تبتعد تمامًا عن كل المحبطات وأسبابها عن حياة الجامعة وما نحوها، على الأقل في السنة التحضيرية ليس هنالك أيًا مما تتخيل أو مما يُقال لك. سأحاول الحديث بشكل عام تمامًا دون التخصيص لإحدى الجامعات عن سواها.

حسنًا في غالب الأمر فإن السنة التحضيرية لها جداول معينة لا يمكنك التعديل فيها، باختلاف المسارات من العلمي إلى الصحي أو الإنساني. وأيضًا عليك أن تتذكر جيدًا بألا تتذمر فبدون وجود السنة التحضيرية كنت ستدرس كل موادها كمواد أساسية في أي تخصص اخترته ويندرج تحت المسار. لذلك حاول الدخول بنفس مستعدة للتغيير، كنوع من التجارب الجديدة لتستمتع بالرحلة!

 

ما هي السنة التحضيرية؟

هي السنة الأولى الجامعية التي يبدأ بها الطالب ويلتحق بها لدراسة البرنامج الأكاديمي المعتمد (كما هو متداول). وهي البوابة لك لدخول التخصص.

 

متى تبدأ المحاضرات بشكل فعلي؟

تختلف من جامعة لأخرى ومن دكتورة لأخرى لكن يُفضل الذهاب منذ البداية على الأقل لمعرفة المباني وأماكن القاعات، لتوفير إضاعة الوقت في الأيام التالية.  يمكنك الحصول على خرائط للجامعة من خلال الموقع أو أنه سيتم توزيع نشرات عليكم منذ بداية السنة، كما أن عليكم رمي فكرة الخجل وراء ظهوركم هنا، وعليكم بالسؤال عن أماكن المباني واحتياجاتكم بشكل طبيعي تمامًا للتعرف على الجامعة ومرافقها.

 

كيف أعرف عن الجامعة ونظامها؟

يوجد في كل موقع رسمي للجامعة صفحة مخصصة للسنة التحضيرية كما أنه أغلب الجامعات تقوم بعمل يوم للتعريف بالجامعة وقوانينها وكل ذلك.

 

ماذا أيضًا؟

عليك جيدًا أن تعرف بأنك هنا مسؤول عن نفسك تمامًا، وأن الاختلاف سيكون جذري غالبًا (عدا المناهج) ولا يقارب للمدرسة بأي شيء. فكرة أن المعلم -في المدرسة- يلقنك كل ما هو من المفترض أن تكتب، أو يرشدك إلى جميع المصادر هي ليست منطقية.

التحضيري وسيلة وصولك إلى التخصص الذي قد يريد الآلاف ممن معك الحصول عليه أيضًا والشاغر فقط 60 مقعد.

 

 مالخطة؟

تختلف الأنظمة في الجامعات والكليات ومن مكان لآخر، قد تكون في جامعة لا تهتم بحضور الطالب، ولكن تعتمد الأسئلة على مايقوله الدكتور في المحاضرة! ورغم ذلك قد تحضر جميع المحاضرات ولا تحصل على الدرجة الكاملة رغم أن زميلك يفعل! حسنًا، الفكرة هي أننا نختلف كثيرًا وعليك أن تعي هذه الفكرة منذ البداية ولا تفكر في أن تقارن وضعك بالآخرين، هذه سنة قد تحدد لك الكثير رغم أن كل شيء سيحدث لك يظل خيرًا، إلا أنّ عليك أن تفعل بالأسباب وتجتهد رغم كل شيء، لذلك سأكتب نصائح تخص هذه السنة فقط على الأقل، ومن ثمّ يمكنك أن تتعامل مع تخصصك بالطريقة التي تراها مناسبة!

 

  • لا تتتغيب عن المحاضرات وحاول كتابة النقاط الرئيسية والمهمة، في حال كنت بطيئًا وتشعر أنك لن تستطيع الكتابة، البعض يأذن للطلبة بتسجيل محاضراته، استأذن قبل كل شيء.

 

وفي السنة التحضيرية عمومًا عليك أن تتعلم أن تذاكر دروسك أول بأول، أيضًا الاطلّاع على أسئلة السنوات السابقة مفيد جدًا.

 

  • تعلم جيدًا كيف تسأل، ستحتاج إلى هذه المهارة كثيرًا. اسأل الدكتور/زميل/ أو الانترنت!

 

أي أمر يستصعب عليك فهمه توجه إلى الدكتور مباشرة واسأله، أو اذهب إلى مكتبه في الساعات المكتبية والتي سوف تكون موجودة على الموقع الخاص به، أو قد يعطيك إياه في بداية المحاضرات.

عليك أن تعرف جيدًا كيف تبحث عن المعلومة وتحاول شرحها لنفسك إن احتجت، وغالبًا جرّبوا البحث عنها باللغة الإنجليزية. تجاهل فكرة هذا الدكتور أفضل من هذا، أو هذه الخطة أسهل من هذه الخطة. لا ترموا الأسباب على الآخرين واجتهدوا قدر الإمكان.

في السنة التحضيرية غالبًا لا يُعدل أي شيء، لذلك تقبّل ما أنت فيه وحاول التأقلم، طريقة “التعليم الذاتي” مهمة جدًا في الدراسة الجامعية.

(ملاحظة جانبية: إن استطعت اسأل أي طالب يكبرك سنًا، غالبًا سيدلك على مصادر رائعة قد تخدمك بشكل فعّال)

 

  • تنظيم الوقت النقطة الأولى المفترض الاهتمام بها في الحياة الجامعية عمومًا، والتحضيري هي نقطة الانطلاق. تنظيم الوقت سيساعدك تمامًا على إنهاء ما هو مطلوب منك وما تحب فعله أيضًا!

 

 الميزة الغالبة في التحضيري أن الدرجات تعتمد على الاختبارات الدورية والنهائي فقط، بعض المواد يوجد فيها بعض التكاليف البسيطة جدًا، مما يعني أن لديك الوقت الكافي لتذاكر بشكل جيد جدًا!

 

  • لا تحبط نفسك!

 

لا تقارن نفسك بالآخرين أبدًا، ولا تتخوف من التحضيري لأن تجربة قريب لك لم تنجح او لأن شخص ما أخبرك بأن الجامعة صعبة ومن المستحيل أن تصل لطموحك. وتذكروا دائمًا بأن ما دام بأن هناك من استطاع الوصول فأنت لا تقلو عنه بأي شيء بإذن الله!

 

  • ابتعد عن الاتكالية.

 

عليك أيضًا أن تنسى فكرة الاعتماد على الآخرين ففي نهاية الفصل الدراسي سوف أقوم بتصوير هذه الملزمة من هذا الزميل ونحوه، لا!

اكتب ماتريد بنفسك، ووضح كل ما استصعب عليك فهمه بالطريقة التي تناسبك، لن تفلح مراكمة الدروس هنا أبدًا، ومرحلة التحضيري هي مرحلة التصفية قدر الإمكان لإخراج جيل قادر على الدخول في التخصص المناسب بجهده.

لا أحد سيحب فكرة أن تأتي له بعد أن أنهكه التعب طوال الترم لتأخذ جهده بكل بساطة، هناك الكثير ممن يعين ويساعد، لكن لا تضع نفسك في هذا الموقف مادام باستطاعتك الاجتهاد والوصول، أنت اليوم مسؤول عن نفسك، وعليك أن تعي جيدًا معنى أن تعتمد عليها.

 

  • استمتع بالرحلة!

هنا الانطلاقة، حاول أن تبدأ بروح مستعدة للتعلم، للتجارب، اسأل، كوّن علاقات، استكشف، وعش المرحلة بكل تفاصيلها، إن استطعت شارك بأنشطة أخرى واكتشف ذاتك أكثر، ولكن بالطبع وازن بينها وبين حياتك الدراسية خصوصًا وأنت مازلت في البداية.

 

ماذا عن اللبس؟

حسنًا قاعدة “المناسب المريح” هي الأفضل على الإطلاق لتفادي وقوعك في أي إحراجات حتى، وبالتأكيد عليك أن تتجنبي مخالفة قوانين جامعتك.

بالنسبة للحقيبة وغالبًا إذا كان يتوجب عليك حمل الكتب ونحوها فغالبًا حقيبة الظهر هي الأنسب والأريح.

 

أمور بسيطة إضافية:

المهم أن يكون معك دائمًا دفتر محاضرات وقلم للتدوين، حتى لو كانت المحاضرة لا تحتاج للكتابة، لا تعلم ما المعلومة التي قد تلهمك، كما أنه من المفيد جدًا لك كتابة ملخصات نهاية الدروس أو عمل مخطط شجري، إضافة أخرى لترتيب أفكارك استخدام المؤشر(Marker)، التحديد على أهم العناوين وما قد تم التركيز عليه في المحاضرة مفيد ومرتب لك بشكل أكثر.

 

عليكم أيضًا معرفة مرافق الجامعة بشكل جيد ومن أهمها لكم المكتبة والكافتيريا ونحوها، كما أنه لا بأس بالتعرف على مباني لا علاقة لك بها فقد يوجد بها أماكن لتصوير الأوراق مثلًا أو كافتيريا صغيرة أقرب لمبناك الدراسي.

 

متفرقات مهمة:

  • أولًا و أخيرًا استعن بالله في الأمر كله ، وتوكل عليه دائمًا.
  • نم جيدًا وبما يكفيك ، الراحة مهمة جدًا في هذه المرحلة.
  • اكتب المواعيد المهمة بنفسك، وحدد مهام يومية للاستذكار بشكل دوري.
  • شعور الإحباط أو الضياع أو غيرها ، طبيعي جدًا في بادئ الأمر ثم عليك أن ترميه خلفك.
  • اطلعّ على أسئلة السنوات السابقة ونحوها بفترة كافية، وحتى لا تضغط نفسك ليلة الاختبار.
  • تذكر دائمًا، ما تراه سهلًا قد يراه غيرك صعب ومن هنا عليك أن تتجاوز التعليقات السلبية تمامًا وتعش تجربتك!

 

تدوينات للاطلّاع:

هنا كانت تجربتي مع التحضيري.

تدوينة أخرى للبدايات، الاستعداد لبداية دراسة/عمل.

كما أنني لم أتطرّق للحديث عن كيفية توزيع المواد بجامعتنا بالتحضيري ونحوها إلا أنني سأستقبل جميع الأسئلة هنا للإفادة قدر الإمكان.

 

وأخيرًا:

السنة التحضيرية ستعلمك الكثير الكثير من الأمور المفترض أن تتعلمها جيدًا في مبتدأ حياتك الجامعية، وما أقوله هنا محض خلاصة خرجت بها، كما ستخرج بتجاربك الخاصة والتي سوف تصنعها بطريقتك الخاصة، وتنتهي منها بدروس أخرى تختلف عمّا ستتلقاه في تلك المدرجات.

 

المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

5 تعليقات

  1. جزاك الله خير💗💗

    رد
  2. شكرا يا جميلة كلام يرفع المعنويات و يخفف التوتر..

    رد
  3. شكرا يا جميلة معلومات جميلة تبعد التوتر و ترفع المعنويات..

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: