كوب قهوة و صديق

 

IMG_3934.jpg

مالذي يجمع بين الأصدقاء؟ قهوة؟مناسبة؟ بعض الطعام؟ ليس مهمًا. لكن التكوين المذهل بالنسبة لي دائمًا هو الاجتماع مع صديق على كوب قهوةcoffee-bath-smiley. الكثير من الحديث عن كل/أي شيء. الحديث المثمر، أو الذي لا يعني شيئًا كليًا. الحديث بلا فائدة، أو الحديث عن أكثر الأمور التي تهمّك/تهمك.

(ملاحظة: كل كلمة تحتها خط تنقلك لعالم آخر، استمتع).

شيءٌ ما يقلب كل المشاعر رأسًا على عقب، يليّن المزاج و يمنحك لبسًا آخرًا مما كنت عليه بدقائق قبل اللقاء. الحديث بحرية قدر الإمكان، الحديث عن الأمور الصغيرة، آخر وصفة، شعورك بالضعف، قراراتك مؤخرًا، حماقاتك، وكل شيء.

لم أعرف شيئًا قد يغير من مزاجي كليًا مثلما الطبيعة ثمّ اللقاءات الحميمية مع الأصدقاء خاصة، المقربين بشكلٍ عام. وكيفما بدأت فغالبًا ماتنتهي وأنت تعرف بأن شعورك بالسوء عادي، وأنّ فيك من القوة مالم تعلم به، أنّه مهما بدا الأمر سوءًا فلا بأس به، و أنك ستستطيع وتقدر.

 

كم من أكواب القهوة مرّت بأحاديث كثيرة مصحوبة بعواطف مختلفة، كم من أكواب قهوة حملت الأسرار والضحكات وتفاهات أخرى حتى، المشاركة لطالما كانت جزء لطيف يعيشه الإنسان، جزء يحمله على العيش لوقتٍ أطول حتى!

من هو الصديق فعلًا؟ مالذي علينا وضعه كشروط لانضمام أحدهم لقائمة الأصدقاء؟ قد نختلف كثيرًا بل قد لا نتفق أبدًا. معاييرنا تختلف، وفي بعض الأحيان، تختلف من وقت لآخر لما رأيناه من تجارب، ولما قد أثر فينا النضج ربما.

 

أن تتحدث في معنى العيش وكأنك تفقه، عن فلسفة الحياة البسيطة وبلا سقف وأنت تحاول، الجري في محاولة اقتناص الفرص بينما هي تركض، العادي وماهيته، مشاريع خاصة، آخر المشاهدات، الفرق بين الحياة و الأفلام، وحفظ مشاعرنا بعيدًا عن كل شيء كما لو كنا نستطيع. الأحلام، ما مررنا به، صوت الذكريات التي عشناها، ومالذي ننويه غدًا.

 

كم أشعر بتأنيب الضمير والتقصير لأن أصدقائي قد لا يعرفون قدرهم جيدًا عندي، لا يعرفون مدى امتناني وشكري لله الذي أوجدهم بحياتي، لا يعرفون مدى سعادتي بكل الصدف التي جعلتني ألتقي بهم، وبمقدار سعادتي في أحلك الأوقات حين ألتقيهم. حتى و إن لم أتحدث خلال كل اللقاء عمّا أمّر به، فصوت الضحكات العالي على أسخف الأمور ينعشني، والحبّ في الجلسة يطمئنني، رغم أنني أعبّر عن مشاعري دائمًا بكل وضوح، إلا أنني مازلت أبغض أنني لا أكتب لهم رسائل بشكلٍ مستمر.

 

لا شيء مثل لقاء الأصدقاء، حضن الأصدقاء، حديث الأصدقاء، لا شيء مثلهم إن اجتمع الصدق والحبّ والمعرفة الجيدة، أن ترى نفسك في أعينهم حين تنسى ما أنت عليه، أن يأكل فيك الوقت ثم يعيد روح الحماسة فيك صديق، أن تقوم بعد أن اعتدت الجلوس، أو يشكل فمك قوسًا باسمًا بعدما اعتاد العبوس، أن تجتمع بصديق و قهوة.

 

مالصديق الحقيقي بالنسبة لك؟ مالذي يعنيه الاجتماع مع الأصدقاء من وجهة نظرك؟ شاركوني bye

المقالة التالية
أضف تعليق

2 تعليقان

  1. في الواقع والحقيقة لا يوجد لدي أصدقاء، جميع من أتحدث إليهم أحيانًا هم زملاء في الجامعة أو زملاء في القهوة وغالبًا كلمة صديق لا تنطبق إلي للآسف

    رد
  2. الاجتماع مع الاصدقاء يعني أن أكون أنا بنسختي الحقيقة دون مجاملة أو رسمية اجتماعي معهم يعني الراحة والسعادة وبالنسبة للصديقة الحقيقة أهم نقطة لدي النصح الصادق وعدم العتاب

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

  • لخدمات الكتابة

    askfmm

  • قناة تيلقرام

    askfmm
  • للمشاركة في التدوين

    askfmm

  • للتواصل

  • سأكون سعيدة بوضعك لبريدك الإلكتروني لتشاركني القراءة متى ما نُشرت التدوينة!

  • Follow on WordPress.com
  • التصنيفات

  • الأرشيف

  • تدوينات قد تلهمك!

  • مرّ بمدونتي

    • 117,323 صديق
%d مدونون معجبون بهذه: